قطرات مائية تفضح البنية التحتية لمدينة أكادير

شهدت مدينة أكادير تهاطل قطرات مطرية والتي تسببت في غرق مجموعة من الشوارع والأزقة الرئيسية، مما يفضح معه هشاشة البنيات التحتية للمدينة.

فبعد مدة محدودة من التساقطات المطرية المتوسطة، تحولت بعض شوارع مدينة أكادير إلى برك مائية يصعب معها السير في الطرقات ويهدد سلامة مستعملي الطريق من أصحاب السيارات والدراجات النارية.

ويشار أن قنوات الصرف الصحي اصبحت عاجزة عن استيعاب مياه التساقطات،خاصة على مستوى شارع الجيش الملكي و الحسن الثاني بالمدينة التي ما إن بدأت أمطار الخير تتهاطل حتى تحولت إلى بركة مائية كبيرة تعرقل المرور.

من جهة اخرى استنكر مجموعة من المواطنين هذا الوضع الذي أصبح عادة بالعديد من المدن المغربية مطالبين الجهات المسؤولة بالتدخل للحيلولة دون وقوع مثل هذه الأحداث من خلال فتح بالوعات المياه المغلقة والاستعداد الجيد لاستقبال أمطار التساقطات.
.
كما عبر عدد من المواطنين عبر وسائل التواصل الاجتماعي عن استنكارهم وتنديدهم بالوضع الذي آلت اليه المدينة، خاصة وأن مثل هذه الأحداث أصبحت عادة لدى ساكنة المدينة واعتادوا على تكررها.