استطلاع: 61 في المائة من المغاربة غير راضين عن التدبير الحكومي

مغرب تايمز - "ديغاج أخنوش" .. الأكثر بحثا وتداولا على موقع "فيسبوك"

كشفت استطلاع رأي حديث أن أغلب المغاربة غير راضين عن التدبير الحكومي، ويشعرون بخيبة أمل كبيرة اتجاه طريقة تدبير الحكومة للمشاكل التي تواجهها البلاد.

وأظهرت نتائج الاستطلاع٬ المنجز من طرف مجلة “ليوكونوميست” بشراكة مع مجموعة سينيرجيا، حول “العمل الحكومي ونظرة المواطنين إليه”، أن أكثر من اثنين من كل ثلاثة مغاربة يشعرون بخيبة أمل تجاه الحكومة وطريقة تعاملها مع المشاكل التي تواجه البلاد.

وأفاد الاستطلاع الذي شارك فيه 1000 مشارك، بأن 61 في المائة من المغاربة غير راضين عن عمل الحكومة، بينما أكد 4 في المائة أنهم “غير راضين إلى حد ما”، كما قال 23 في المائة من المشاركين أنهم راضون إلى حد ما عن الحكومة، فيما يقول 12 في المائة أنهم راضون جدا.

وأبرز الاستطلاع الذي يقيس تقدير المغاربة لعمل الحكومة أسباب عدم رضا الأغلبية، ويرجع عدم الرضا بالنسبة لأكثر من 7 من أصل 10 مشاركين، إلى سوء إدارة ارتفاعات الأسعار، بينما يؤكد 25 في المائة منهم إن السبب هو أن صناع القرار “لا يفعلون شيئا أو لا يفعلون الكثير” ويشير 13 في المائة إلى أن السبب هو عدم الوفاء بالوعود، في حين أكد 9 في المائة من المشاركين إلى أنهم غير راضين عن مشاكل قطاع التعليم، و9 في المائة بسبب عدم الاستجابة لتدهور القدرة الشرائية، و8 في المائة يردون الأمر إلى سوء إدارة إضراب رجال التعليم و3 في المائة منهم يلومون الحكومة على ضعف التواصل.

وأكثر من “يشعرون بخيبة أمل” من الحكومة الحالية هم الشباب، الذين تتراوح أعمارهم بين 25 و34 عاما، ( 73 في المائة منهم غير راضين)، يليهم الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 35 و44 عاما، ( 70 في المائة منهم غير راضين)، ثم الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و24 عامًا (65 في المائة منهم إنهم غير راضين).