التنسيق الوطني لقطاع التعليم يعلن استئناف الاحتجاج “التفاصيل”

بعد شهر من الهدوء في المدارس المغربية بسبب تعليق الأساتذة لأشكال الاحتجاج، أعلن التنسيق الوطني لقطاع التعليم استئناف الاحتجاجات.

وحسب اعلان التنسيق الوطني لقطاع التعليم ،فان من بين الاسباب الرامية إلى استئناف الاحتجاجات ،هو استمرار التوقيفات في حق عشرات الأساتذة، وعدم الاستجابة لمختلف المطالب التي خرجت من أجلها الشغيلة التعليمية في الأسابيع الماضية.

وأكد التنسيق، أنه قام منذ ثلاثة أسابيع بتعليق احتجاجاته مؤقتا لفسح المجال أمام الحوار، مؤكدا، أنه قرر العودة للشارع من أجل الاحتجاج،اذ تم اختيار أيام يوم الأحد المقبل والأوقات خارج الزمن المدرسي لتجسيد احتجاجاته.

هذا، ويتضمن البرنامج النضالي الذي كشف عنه التنسيق التعليمي ،تجسيد وقفات الشموع التضامنية الخميس المقبل أمام المديريات التعليمية والأكاديميات على الساعة السابعة مساء،بالاضافة الى برمجة شكل احتجاجي وطني أمام البرلمان يوم الأحد 18 فبراير الجاري.

وإلى جانب الاحتجاج، أعلن التنسيق الوطني على تنظيم زيارة لكل من المجلس الوطني لحقوق الإنسان ووسيط المملكة يوم غذا الثلاثاء ، إضافة إلى عقد ندوة صحافية بالرباط في ذات اليوم.