محاكمة رئيس جماعة تفجر قضية تمويل رئيس جهة بني ملال السابق لجمعية وهمية

أجلت المحكمة الإبتدائية بأزيلال محاكمة رئيس جماعة دمنات وخمسة أشخاص آخرين إلى الخامس من شهر فبراير المقبل.

وحسب مصادر مطلعة ،فقد تم تأجيل محاكمة رئيس جماعة دمنات الذي يشغل أيضا منصب أمين حزب الأصالة والمعاصرة بجهة بني ملال خنيفرة، وخمسة أشخاص آخرين بطلب من دفاع أحد المتهمين في الملف.

ويتابع الرئيس ومن معه في قضية تتعلق بـ”تزوير محررات عرفية، والمشاركة في ذلك، واستعمالها” جراء شكاية المرصد الوطني لمحاربة الرشوة وحماية المال العام، ضد ما وصفته بـ”الجرائم” المرتبطة بتدبير مرفق عام فضلا عن ارتباطها بقضايا المال العام وتخليق الحياة العامة.

هذا، وسبق أن نشر مستشار الجماعي، تدوينة يتهم فيها رئيس الجماعة ونوابه بتأسيس جمعية وهمية واختلاس المال العام، موضحا أن جمعيته توصلت بدعم خلال 3 سنوات قدره 71 مليون سنتيم من الجهة في عهد الرئيس السابق ابراهيم مجاهد، تم صرفه على فريق كرة القدم في البطولة الوطنية، وعلى أنشطة فريق الكرة الحديدية.