ظاهرة حراس السيارات… الدار البيضاء تتخذ إجراءات و أكادير تستمر في الفوضى “التفاصيل”

أفادت مصادر لموقع “مغرب تايمز” ان والي جهة الدار البيضاء سطات محمد امهيدية، أمر المجلس الجماعي للعاصمة الاقتصادية للمملكة، الذي ترأسه نبيلة الرميلي، بوقف احتكار شركة “الدار البيضاء للبيئة” تدبير مواقف السيارات “الباركينغات”.

وحسب ذات المصادر ،فقد اقدمت جماعة الدار البيضاء بداية الأسبوع الجاري على التخلص على مستوى المنطقة السياحية عين الذياب من ظاهرة حراس السيارات العشوائيين، الذين كانوا يفرضون إتاوات على أصحاب العربات مقابل ركنها،حيث قررت الجماعة مجانية ركن السيارات على مستوى هذه المنطقة، بعدما كانت “محتلة” من لدن أصحاب “الجيلي أصفر”.

هذا، وأوضح مسؤول داخل المجلس الجماعي للدار البيضاء ان الاخيرة قررت القطع مع مظاهر الفوضى والعشوائية التي تعرفها عملية ركن السيارات في عين الذياب،مشيرا أن السلطات المحلية بأنفا شرعت في تطبيق مجانية ركن العربات، لقطع الطريق على الأشخاص الذين كانوا يفرضون قانونهم على المواطنين.

وفي الوقت الذي تسارع فيه السلطات بالدار البيضاء للقطع مع مختلف مظاهر العشوائية التي يعرفها عدد من مرابد السيارات و الشوارع ،اصبحت العديد من شوارع مدينة أكادير تحت رحمة “الحراس”الذين يعملون على استخلاص واجبات ركن السيارات من المواطنين خارج كل الضوابط القانونية، لدرجة يلجأ بعض حراس المرابد في أحيان كثيرة إلى استخدام القوة والتهديد.

فبعد أن بشر المواطنين بمدينة أكادير بحلول الوالي الجديد “سعيد امزازي “للقطع مع مختلف مظاهر العشوائية التي تعرفها المدينة ،الا ان الوضع مازال مستمر على حاله ،دون ان تتدخل الولاية ولا الجماعة و لا السلطات المحلية للمدينة لمراقبة شوارع المدينة التي يحتلها اصحاب “الجيلي الاصفر”

واعرب عدد من المواطنين في تواصلهم مع موقع “مغرب تايمز” عن ادانتهم الشديدة لاستمرار مظاهر العشوائية التي يعرفها عدد من الشوارع بالمدينة ،بعد احتلالها من طرف أصحاب “الجيلي الاصفر” مطالبين السلطات من أجل التدخل العاجل، واتخاذ موقف صارم، لوقف هذه الظاهرة “المستفزة” التي تطورت بشكل كبير.