تنسيق نقابي بالجماعات الترابية يعلن عن إضراب وطني لمدة 48 ساعة

تجمعت أربع نقابات بالجماعات الترابية، في تنسيق موحد، بغرض ”توحيد” الأشكال الاحتجاجية، التي كانت تخوضها، احتجاجا على النظام الأساسي الذي تريد وزارة الداخلية وضعه.

وفي هذا السياق، انعقد مطلع الأسبوع الجاري، بمقر الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، أول اجتماع للتنسيق الموحد الذي يضم ممثلي المكاتب الوطنية للنقابات القطاعية الأربع وهي: الجامعة الوطنية لموظفي الجماعات الترابية والتدبير المفوض/ ا م ش ، النقابة الوطنية للجماعات الترابية و التدبير المفوض / ك د ش ، الجامعة الوطنية لأعوان و موظفي الجماعات المحلية/ ا ع ش م و النقابة الديمقراطية للجماعات المحلية / ف د ش.

وقرر التنسيق النقابي الرباعي الموحد، أجرأة مجموعة من الخطوات، منها توجيه رسالة احتجاجية لوزارة الداخلية على ”إغلاق باب الحوار القطاعي ومن أجل حوار قطاعي جدي ومنتج يقطع مع المنهجية السابقة وضد الاقتطاعات غير المشروعة من رواتب المضربات والمضربين”.

كما قررت خوض إضراب وطني في مختلف الجماعات الترابية لمدة 48 ساعة يومي 7 و8 فبراير 2024 مع تجسيد وقفة احتجاجية مركزية أمام مقر المديرية العامة للجماعات الترابية بالرباط يوم 7 فبراير 2024.

هذا،و تقرر ايضا عقد اجتماع التنسيق النقابي الرباعي بتاريخ 7 فبراير 2024 لـ ”تسطير برنامج نضالي نوعي وتصعيدي بما فيه خوض مسيرة احتجاجية مركزية”.