مرضعة كلاب تثير ضجة في شبكات التواصل الاجتماعي والدرك بنواحي تاونات يباشر التحقيق

أفادت مصادر مطلعة، أن عناصر الدرك قد استمعت يوم أمس الجمعة، إلى السيدة التي ظهرت في فيديو مثير في شبكات التواصل الاجتماعي، وهي ترضع كلابا، لكن دون أن يتم توقيفها، أو إشعارها بأي قرار قضائي.

وأشارت المصادر ذاتها، إلى أن الأمر يتعلق بسيدة تقطن بأحد دواوير جماعة تافرانت بنواحي تاونات،حيث تفيد المعطيات المتوفرة أن السيدة المعنية بهذا الفيديو متزوجة منذ ما يقرب من 10 سنوات، لكنها لم تتمكن من الإنجاب، ورجحت المصادر أن يكون هذا الوضع قد أثر على نفسيتها، ودفعها لتلعب دور الأم في إرضاع كلاب صغيرة.

تجذر الإشارة إلى أن الفيديو انتشر في شبكات التواصل الاجتماعي أثار حملة من الانتقادات، حيث قال المتفاعلون إن مثل هذه المنشورات تكرس وضع التفاهة وانهيار القيم في شبكات التواصل الاجتماعي،معتبرين بأنه كان من الممكن أن تعمل المعنية على الاستعانة برضاعة قصد إرضاع هذه الكلاب، لأن أن ترضعهم مباشرة من ثديها.

و الغريب في الامر ان تعمد المعنية إلى نشر الفيديو كما هو حتى دون أن تعمل على حجب مناطق حساسة من جسدها.