بعد أشهر من الاضرابات…عودة الاساتذة للاقسام واستئناف الدراسة بشكل عادي

تستأنف الحياة المدرسية إيقاعها العادي اليوم الإثنين 15 يناير 2024، بعد مسلسل احتجاجي طويل، وذلك بعد قرار التنسيقيات التعليمية تعليق الإضرابات، من أجل إتاحة الفرصة لتوفير مناخ يضمن عودة الحياة للفصول الدراسية.

ويأتي هذا القرار بعد التوقيف المؤقت عن العمل الذي تعرض له المئات من الأساتذة المضربين عن العمل، على خلفية الإضرابات التي عرفها قطاع التعليم لقرابة الأربعة أشهر، بعدما فتحت الوزارة باب الحوار مع النقابات الاكثر تمثيلية.

هذا، وكانت مطالب الشغيلة التعليمية على سبيل المثال، الزيادة في الأجور، وتحسين ظروف العمل، وسحب النظام الأساسي للأطر التعليمية الذي تشبتت الوزارة باقراره.

تجذر الإشارة إلى أنه من المنتظر أن تصدر الصيغة المعدلة للنظام الأساسي،خلال الأيام القليلة المقبلة وذلك بعد أن اثار الكثير من الجدل وتسبب في احتقان قوي و احتجاجات داخل قطاع التعليم لازيد من ثلاثة أشهر ،تعاملت معها الحكومة و الوزارة الوصية بتعنت و التهرب من الاستجابة لمطالب الشغيلة التعليمية.