بعد استهدافهم سفنا بالبحر الأحمر…الولايات المتحدة وبريطانيا تشنان ضربات على الحوثيين باليمن

استهدفت كل من الولايات المتحدة وبريطانيا الحوثيين فجر الجمعة في مناطق خاضعة لسيطرتهم في اليمن.

وتأتي هذه الضربات بعد تشكيل تحالف “الازدهار” بقيادة واشنطن لحماية السفن التجارية التي تعبر ممر مضيق باب المندب والبحر الأحمر التي تتعرض لهجمات بشكل متكرر من الجماعة التي تبدي تضامنا مع قطاع غزة الذي يشهد حربا مع إسرائيل.

وأشارت مصادر متطابقة إلى أن الضربات طالت “قاعدة الديلمي الجوية” الواقعة في جوار مطار العاصمة صنعاء، و”محيط مطار الحديدة، مناطق في مديرية زبيد، معسكر كهلان شرقي مدينة صعدة، مطار تعز، معسكر اللواء 22 بمديرية التعزية، والمطار في مديرية عبس”.

وقال بايدن في بيان “بتوجيه مني، نفذت القوات العسكرية الأمريكية – بالتعاون مع المملكة المتحدة وبدعم من أستراليا والبحرين وكندا وهولندا – ضربات ناجحة ضد عدد من الأهداف في اليمن التي يستخدمها الحوثيون لتعريض حرية الملاحة للخطر في أحد الممرات المائية الأكثر حيوية في العالم”.

ووصف الضربات بأنها “رد مباشر” على ما مجموعه “27 هجوما” شنها الحوثيون على سفن وشملت “استخدام صواريخ بالستية مضادة للسفن للمرة الأولى في التاريخ،مشيرا ان “هذه الضربات المحددة الأهداف هي رسالة واضحة مفادها أن الولايات المتحدة وشركاءنا لن يتسامحوا مع الهجمات”.

في بيان مشترك، أعلنت الولايات المتحدة وأستراليا والبحرين وكندا والدانمارك وألمانيا وهولندا ونيوزيلندا وكوريا الجنوبية والمملكة المتحدة، أن “هدفنا يبقى متمثلا في تهدئة التوتر واستعادة الاستقرار في البحر الأحمر”.

وأوضح وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن أن الضربات استهدفت أجهزة رادار وبنى تحتية لمسيرات وصواريخ، مشيرا إلى أن الهدف يتمثل في “تعطيل وإضعاف قدرة الحوثيين على تعريض البحارة للخطر وتهديد التجارة الدولية”