شاطئ اكلو…يلفظ جثة ثانية لتلميذ قاصر لقي حتفه غرقا رفقة زميله

لفظت مياه شاطئ أكلو، مساء امس الثلاثاء، جثة ثانية تعود إلى التلميذ الذي لقي حتفه غرقا يوم الخميس الماضي رفقة زميل له، بعدما كانا يمارسان السباحة.

وجرى العثور على جثة الغريق، وهو تلميذ يبلغ من العمر 15 سنة ويدرس بمدرسة عتيقة بأنزي، من طرف مجموعة من المواطنين الذين أخبروا مصالح الدرك الملكي بالواقعة قصد الإشراف على انتشالها والقيام بالمتعين.

هذا، وكان الشاطئ المذكور قد لفظ، صباح اليوم، جثة الغريق الأول على مستوى سيدي بونوار، حيث جرى توجيه جثته نحو مستودع الأموات بمستشفى تزنيت.