جامعة FNE تحتج لدى الحكومة حول توقيف حوالي 500 أستاذ

أعلنت الجامعة الوطنية للتعليم fne في اخبارها صباح اليوم الثلاثاء، أنها “احتجت خلال لقاء جمعها أمس الإثنين 8 يناير الجاري مع الحكومة على استمرار التوقيفات المؤقتة عن العمل مع توقيف الأجرة ضد 500 من الأستاذات والأساتذة المحتجين بمختلف المديريات التعليمية”.

وأشارت الجامعة في اخبارها ،انها طالبت بضرورة “التراجع الفوري عن هاته القرارات العقابية وحل المشاكل العالقة التي لم يتم الحسم فيها إلى حدود اليوم”.

هذا ،وخلال الاجتماع الذي جمع النقابات التعليمية الخمس الاكثر تمثيلية والحكومة ،تم طرح عدد من القضايا المتعلقة بمشروع النظام الاساسي ،فيما تم تحديد اليوم الثلاثاء 9يناير2024 لمواصلة الحوار حول النظامين الاساسي والتعويضات ،وفي نفس الوقت حول مراجعة التوقيفات المؤقتة ال500من نساء ورجال التعليم .

وتجدر الإشارة إلى أن التنسيقيات التعليمية الفاعلة في قطاع التعليم كانت قد نظمت مجموعة من الأشكال الاحتجاجية ضد التوقيفات التي طالت عدد من نشطائها، ودعت في بلاغ مشترك إلى خوض إضراب عن العمل لمدة يومين خلال الأسبوع الجاري، بالإضافة لعدد من الوقفات والمسيرات القطبية.