وزارة بنموسى تلجأ إلى إجراءات تطبيق مسطرة ترك الوظيفة في حق الأساتذة المضربين

مغرب تايمز - قرارات وزير التعليم الإرتجالية تشعل نار الإحتجاجات بجل مدن المملكة

قررت العديد من المديريات الاقليمية للتعليم، مباشرة الإجراءات العملية لتطبيق مسطرة ترك الوظيفة في حق الأساتذة المتغيبين طبقا لمضامين الظهير الشريف رقم 1.58.008 الصادر بتاريخ24 فبراير 1958 بمثابة النظام الأساسي العام للوظيفة العمومية، حسبما وقع تغييره وتميمه، ولا سيما الفصل 75 مكرر منه .

وفي هذا السياق دعت المديرية الاقليمية أكادير اداوتنان،إلى تدبير مسطرة ترك الوظيفة نتيجة التغيب غير المشروع عن العمل، من خلال التقيد بعدة إجراءات تتجلى في إرسال رسالة الاعلان بانقطاع عن العمل بعد 48 ساعة من تاريخ الانقطاع بالوسط الحضري،و 72 ساعة بالوسط القروي، بالإضافة إلى إرسال إخبار باستئناف العمل بالنسبة للمستأنفين لعملهم، إلى جانب إرسال نسخة من رسالة الاستفسار مصحوبة بجواب المنقطعين عن العمل.

هذا، ويذكر، أن التنسيقية الوطنية للأساتذة وأطر الدعم وعدد من التنسيقيات المناضلة في قطاع التعليم، سبق وأن أعلنوا في وقت سابق عن إضراب وطني، أيام الأربعاء، الخميس والجمعة 03 04 و 05 يناير 2024، للمطالبة بإسقاط مخطط ما وصفته بالتعاقد وإطاره التشريعي،و النظام الأساسي الخاص بموظفي قطاع التربية الوطنية، والمطالبة بالإدماج في أسلاك الوظيفة العمومية.

كما ،تجدر الإشارة إلى أن الحكومة المغربية، ممثلة في اللجنة الوزارية الثلاثية للحوار، كانت قد وقعت على مجموعة من الاتفاقات مع النقابات التعليمية الاكثر تمثيلية، دون أن تتمكن من وقف الاحتجاجات والاضطرابات بقطاع التعليم،حيث يشهد قطاع التعليم احتقانا واسعا منذ حوالي ثلاثة أشهر ،دون ان تتمكن الوزارة و معها الحكومة في ايجاد الحلول المناسبة للاضرابات .