الجبهة المغربية لدعم فلسطين تدين اغتيال قائد حماس” صالح العاروري”

أدانت الجبهة المغربية لدعم فلسطين ومناهضة التطبيع “جريمة الاغتيال الجبانة التي استهدفت القائد الفلسطيني الكبير صالح العاروري، نائب رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية – حماس – وقائدين لكتائب القسام وأربعة من كوادر الحركة”.

وأفادت الجبهة المغربية، في بلاغ، انها “تابعت، ومعها الشعب المغربي، جريمة الاغتيال الجبانة التي تعرض لها العاروري ورفاقه من خلال القصف بثلاثة صواريخ لأحد مكاتب الحركة في بيروت، بواسطة طائرة مسيرة لجيش الاحتلال”.

واعتبرت الجبهة، أن “ما قام به جيش الاحتلال هو”اعتداء صارخ على القانون الدولي وعلى سيادة دولة لبنان الشقيق، وفي إطار العدوان الصهيوني المستمر منذ ثلاثة أشهر على الشعب الفلسطيني بقطاع غزة والضفة الغربية والقدس وسائر الأراضي الفلسطينية المحتلة، بشراكة ومشاركة كاملة لقوى الغرب الاستعماري، بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية”.

وأكدت الجبهة على الاستمرار، “مع كل القوى المغربية المناضلة، في دعم نضال الشعب الفلسطيني من أجل حقوقه العادلة والمشروعة، ومن أجل إسقاط تطبيع الذل والعار الذي أبرمه النظام المغربي مع كيان الاستعمار الصهيوني المجرم”.