تنسيقية هيئة التدريس وأطر الدعم تعلن خوض إضراب جديد وترفض تعديلات النظام الاساسي

أعلنت التنسيقية الموحدة لهيئة التدريس وأطر الدعم، عن خوضها إضرابا وطنيا أيام الأربعاء والخميس والجمعة 3و4و5 يناير الجاري، وتنظيم مسيرة وطنية ممركزة بالراباط يوم 4 يناير، إلى جانب تجسيد وقفات احتجاجية لمدة ساعتين بالتعليم الثانوي بسلكيه، وذلك يومي الثلاثاء 02 والسبت 06 يناير الجاري.

وأكدت التنسيقية في بيان لها توصل به موقع “مغرب تايمز” ، تمسكها بمطلب نظام أساسي عادل ومنصف يستجيب للتطلعات التشريعية والاجتماعية والتكوينية لهيئة التدريس وأطر الدعم.

وأعربت الهيئة ذاتها، عن ” رفضها للتعديلات الاستعبادية المقترح إدخالها على مرسوم المآسي وبنود اتفاق العار 26 دجنبر 2023 التي أعادت تدوير المادة 15 من النظام وتدوير نظام تقييد الأداء المهني بإخراج جيد يكرس نظام العبودية الناعمة”.

هذا، وأعلنت التنسيقية “رفضها لأي نظام أساسي لا يستجيب لتطلعات هيئة التدريس، ويعيد لهم مكانتهم الاعتبارية والرمزية داخل المجتمع”،محملة ” المسؤولية كاملة للحكومة عما نتج عن تهميشها لمطالب الشغيلة التعليمية من غضب واستياء بعد اتفاق العار مع النقابات الأكثر توقيعا”.

وأكدت التنسيقية، على ” القطع مع التعامل الانتقائي في التجاوب مع مطالب هيئة التدريس وأطر الدعم،معبرة عن إدانتها للقرارات الإدراية التعسفية في حق المضربين بالاقتطاع من أجورهم الهزيلة والتوقيفات والمضايقات الكيدية التي تكشف التربص المفضوح بنضالاتها”.