ابتداءا من غد الاثنين.. المعايير الجديدة لبيع السجائر تدخل حيز التنفيذ

من المنتظر أن تدخل يوم غد الإثنين فاتح يناير 2024، المعايير الجديدة لتسويق السجائر بالمغرب، حيز التنفيذ، حيث سيتم تحديد النسب القصوى للقطران والنيكوتين وأول أكسيد الكربون في السجائر المعروضة للبيع في السوق المغربية.

وتهدف هذه المعايير الجديدة إلى الحد من مخاطر التدخين على الصحة العامة، حيث أن القطران والنيكوتين وأول أكسيد الكربون هي من المواد الكيميائية الضارة التي يتعرض لها المدخنون عند تدخين السجائر.

ووفقاً للمرسوم رقم 2-21-235، الصادر بتاريخ 18 شتنبر 2021، فإن المستويات القصوى للقطران والنيكوتين وأول أكسيد الكربون في السجائر سيتكون 10 ملغرامات بالنسبة للقطران و1 ملغرام بالنسبة للنيكوتين و10 ملغرامات بالنسبة لأول أكسيد الكربون وبذلك، سيتم منع تسويق السجائر التي تحتوي على نسب تفوق هذه المستويات.

ومن أجل التأكد من مطابقة السجائر المعروضة في السوق المغربية لهذه المعايير الجديدة، يجب أن ترفق جميع عمليات عرض استهلاك السجائر المستوردة أو المنتجة محليا بنتائج التحاليل المخبرية المنجزة من طرف المختبرات المعتمدة المختصة في هذا المجال.

وستعمل إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة على مراقبة المحتويات السالفة الذكر للسجائر المستوردة أو المنتجة محلياً، واتخاذ الإجراءات اللازمة في حالة عدم مطابقتها للمعايير الجديدة.

وتمثل هذه المعايير الجديدة خطوة مهمة في مجال حماية الصحة العامة في المغرب، حيث من شأنها أن تساعد على الحد من مخاطر التدخين على صحة المدخنين.