تفنيت…تساؤلات عن الفيلا الوحيدة التي لم يشملها الهدم

أصبحت العديد من الاسئلة تحير متتبعي قضية هدم قرية الصيادين تفنيت ،حيث ان الهدم لم يشمل احدى الفيلات المعروفة بالمنطقة ،مايثير تساؤلات ،لمن تعود الفيلا ولماذا لم يشملها الهدم !؟

هذا، وكانت السلطات باشتوكة ايت باها قد قامت في وقت سابق باخراج الساكنة بالقوة من منازلهم بتفنيت،وذلك قصد اخلاء المنازل لهدمها ،الامر الذي خلف ردود فعل غاضبة و استنكارية من ساكنة المنطقة .

فعدم هدم احدى الفيلات المتواجدة بقرية الصيادين ،خلف تساؤلات كثيرة ،حيث أشارت تصريحات للموقع هل الفيلا تعود لاملاك الدولة رغم انه لم يتم وضع اي شعار للمؤسسة التابعة لها وعلم المملكة !وان كانت للخواص ،كيف تم بنائها !وكيف تم الحصول على ملكيتها؟مطالبين بتوضيح من طرف الجهات المختصة.

هذا، وكان قرار الإفراغ اثار الكثير من الجدل،خصوصا بعد هدم أزيد من 270 بناية أغلبها في الواجهة البحرية لمنطقة تفنيت،باعتبار أن المنطقة يسكنها بحارة واشخاص لما يفوق أزيد من 60سنة ،دون ان يتم توفير لهم اي بدائل لهم .