تشديدات أمنية قبيل احتفالات رأس السنة الميلادية 2024

تشهد عدة مدن مغربية تأهبا أمنيا كبيرا، وخصوصا المدن السياحية، استعدادا لاحتفالات رأس السنة الميلادية الجديدة، التي يطلق عليها المغاربة “بوناني”.

وانتشر آلاف من عناصر الأمن في شوارع الرباط والدار البيضاء ومراكش وطنجة وفاس وأكادير ومدن أخرى، لتأمين الاحتفالات المرتقبة بمناسبة رأس السنة،وكان واضحا وجود تكثيف أمني في عدد من الأماكن الحيوية مثل المطارات والموانئ والفنادق و مختلف الاماكن التي تعرف نشاطا حيويا.

هذا، وتعرف عدد من المدن السياحية سنويا حركة كثيفة في ليلة رأس السنة،والتي لا تخلو من حوادث السير، وجرائم السرقة والاعتداء، وخروج أعداد كبيرة من الشباب ذكورا وإناثا إلى الشوارع للاحتفال بنهاية سنة وقدوم سنة جديدة.

وللاشارة ،فتعرف مدينة أكادير طيلة الأسبوع الجاري ترتيبات أمنية مكثفة اعتيادية في مثل هذه المناسبات، وهي احتياطات استباقية تهدف إلى تمرير رسائل طمأننة للمواطنين والسياح”.