واشنطن تتشبت بالتعاون العسكري والأمني مع الرباط في ميزانية الدفاع لسنة 2024

في خطوة تؤكد تشبت واشنطن بتقوية العلاقات الأمنية والعسكرية مع المملكة المغربية وافق اعضاء مجلس الشيوخ و النواب الأمريكيين على قانون تفويض الدفاع الوطني لسنة المالية 2024،كما وقع عليه الرئيس الأمريكي جو بايدن.

وتضمن هذا القانون الذي وقع عليه الرئيس الامريكي جو بايدن 3100ورقة، حيث أشار إلى أنه ضمن أولويات البنتاغون تعزيز الشق العسكري مع حلفاء امريكا للتصدي لتهديدات ايران وأتباعها من حزب الله الإيراني وجماعة حماس الفلسطينية.

هذا، ومن ضمن حلفاء واشنطن يحتل المغرب مركز صداري في التمارين العسكرية المشتركة لحماية امريكا لحلفائها ،حيث صنفت “واشنطن” القوات المسلحة الملكية ضمن القوات العسكرية الجهوية التي يمكن تجنيدها من طرف الولايات المتحدة الامريكية في اي صراع جهوي.

تجذر الإشارة إلى أن القانون الامريكي الذي صادق عليه مجلس الشيوخ ووقع عليه جوا بايدن، ضمن أحد بنوده أن الدعم العسكري والسياسي الامريكي للمغرب ودعم وحدته الترابية يعتبر جاريا في ظل احترام المغرب لحلفاء امريكا، الأمر الذي سيضع المغرب في وضعية حرجة اتجاه بعض الدول.

كما أكدت نسخة قانون تفويض الدفاع الوطني للسنة المالية 2024، على أن “الاتفاق بين أمريكا وإسرائيل والمغرب قد مكن مجتمع الاستخبارات من الحصول على معلومات جديدة وثمينة فيما يتعلق بالأمن “