مديرية الأمن الوطني تعمم اللغة الانجليزية بمدارس تكوين الشرطة استعدادا لكأسي العالم وإفريقيا

تعتزم المديرية العامة للأمن الوطني تعميم مراكز تدريس اللغات في مختلف مدارس التكوين الشرطي ،التابعة للمعهد الملكي للشرطة القضائية ، وكذا تطوير تقنيات التدريب في مجال الأمن الرياضي وتدبير التظاهرات الكبرى.

وحسب تقرير الحصيلة السنوية للمديرية، فالمشروع قريب المدى يروم بناء القدرات الشرطية وتأهيل الموارد البشرية، وجعلها قادرة على تشريف المغرب خلال احتضانه للتظاهرات الرياضية العالمية والقارية المقررة في سنتي 2025 و2030، كأسي إفريقيا وكأس العالم بالمغرب.

هذا،واستعدادا للتظاهرات الرياضية ستعمل المديرية العامة للأمن الوطني في شخص السيد عبد اللطيف الحموشي على تعميم اللغة الانجليزية في سبع مدارس للشرطة ،حيث تتواجد هذه المدارس بكل من “بوقنادل ،الفوارات،وجدة،فاس،طنجة و العيون”

وحرصا على تقريب معاهد التكوين الشرطي من المتدربات والمتدربين، ودعم الجهوية في مجال التكوين، من المرتقب أن تعرف السنة المقبلة افتتاح مدرستي التكوين الأمني بكل من الدار البيضاء ومراكش، لتعزز منظومة التكوين.