توقيف مؤقت لشرطيين في قضية “إسكوبار الصحراء”

أفادت مصادر مطلعة، أن المديرية العام للأمن الوطني ومراقبة التراب الوطني، قررت توقيف شرطيين “بشكل مؤقت عن العمل”، يعملان بولايتي الأمن بالدار البيضاء ووجدة، وهما برتبة عميد شرطة ممتاز، في انتظار انتهاء المسطرة القضائية الجارية في حقهما أمام محكمة الاستئناف بالدار البيضاء.

وقالت ذات المصادر، إن هذا التوقيف المؤقت عن العمل له علاقة بالتحقيقات التي تتم مباشرتها من قبل عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية في قضية بارون المخدرات المالي، والتي أطاحت لحد الآن بما يقرب من 25 شخصا، منهم 20 شخصا يتابع في حالة اعتقال، وشخص واحد يخضع للمراقبة القضائية، وأربعة أشخاص أعيدت مسطرتهم للتحقيق.

هذا،وكانت الإدارة العامة للأمن الوطني، حسب المصدر ذاته، قد فتحت بحثا إداريا في الاتهامات المنسوبة للشرطيين، وخلص إلى “وجود شبهات في ارتكاب موظفي الشرطة لأفعال منافية لضوابط وأخلاقيات المهنة”.