السلطات تباشر عملية الهدم بقرية الصيادين “تفنيت”

باشرت السلطات المحلية باقليم اشتوكة أيت باها، عملية هدم عشرات المنازل بقرية الصيادين تيفنيت، الامر الذي خلف ردود فعل استنكارية.

وحسب معاينة لصحفيي موقع “مغرب تايمز”، فقد بدأت الجرافات فعليا عملية هدم المنازل بتفنيت حيث حلت أزيد من 6 ستة جرافات بالمنطقة صاحبها حظور السلطات المحلية.

تجذر الإشارة إلى أن قرية الصيادين “تفنيت” شهدت يوم السبت الماضي وقفة احتجاجية للساكنة و البحارة المتواجدين بالمنطقة وذلك رفضا لقرار الهدم وطمس هوية وتاريخ قرية الصيادين السياحية.

هذا، وشمل قرار الافراغ حسب تصريحات لموقع “مغرب تايمز” ، أزيد من 270 بناية أغلبها في الواجهة البحرية للمنطقة، مشيرا أن المنطقة يسكنها بحارة واشخاص لما يفوق أزيد من 60سنة ،دون ان توفر الجهات المختصة بدائل للساكنة ،بعد منح اجل 5 ايام لاخلاء المنطقة.