برشيد…الدرك الملكي ينهي نشاط أحد أشهر مروجي المخدرات

تمكنت عناصر من الدرك الملكي بالمركز الترابي حد السوالم، التابعة نفوذيا لدرك سرية برشيد، القيادة الجهوية للدرك الملكي بسطات، منتصف نهار اليوم الأحد 24 دجنبر الجاري، من وضع حد لنشاط أحد أشهر مروجي المخدرات، والمشروبات الكحولية ومسكر ماء الحياة التقليدية الصنع، بالإضافة إلى المخدرات الصلبة والقوية ذات التأتير المرتفع.

ووفق مصادر مطلعة، فإن الأمر يتعلق بشاب ثلاثيني، معروف بالإتجار في المخدرات والمخدرات الصلبة والقوية بدوار الخيايطة، جماعة وقيادة الساحل أولاد أحريز، دائرة الساحل الطريفية، عمالة إقليم برشيد، جرى توقيفه بناء بعد عملية ترصد ومراقبة وإخبارية مفادها تواجد المشتبه به، غير بعيد من مقر سكنه بالدوار السالف الذكر.

وإلى جانب توقيف المشتبه فيه، المبحوث عنه بموجب العشرات من مذكرات البحث، من طرف مصالح الدرك والأمن بجهة الدار البيضاء سطات، جرى حجز كميات مهمة من مخدر الشيرا، ودراجة نارية من الحجم الكبير يرجح أنها مسروقة وإطارها الحديدي مزور، بالإضافة إلى مدية من الحجم الكبير.

هذا،وتبعا لتعليمات وتوصيات النيابة العامة المختصة، لدى المحكمة الإبتدائية ببرشيد، جرى وضع الموقوف تحت تدابير الحراسة النظرية، في إنتظار الإستماع إليه في محضر تمهيدي، وعرضه على أنظار القضاء، قصد القيام بالمتطلب واتخاذ القرار القانوني في حقه