الرباط…مسيرة حاشدة للمطالبة بوقف الإبادة في غزة وإسقاط التطبيع

شهدت مدينة الرباط، صباح اليوم الأحد، مسيرة شعبية حاشد، تنديدا بالمجازر المستمرة في حق الفلسطينيين، أمام الصمت والتواطؤ العربي والدولي، ورفضا للتطبيع،حيث شارك فيها العشرات الآلاف من المغاربة من مختلف الأعمار، نساء ورجالا وأطفالا، في المسيرة التي دعت لها الجبهة المغربية لدعم فلسطين ومناهضة التطبي

وانطلق المشاركون في المسيرة من باب الأحد في اتجاه البرلمان، رفعوا الأعلام ورموز المقاومة الفلسطينية، إلى جانب لافتات، تدين حرب الإبادة والدعم الغربي للكيان الصهيوني وتطالب بإسقاط التطبيع.

هذا، وحمل المشاركون صورا تظهر حجم الدمار والتقتيل الذي ارتكبته ولا تزال ترتكبه آلة الحرب الصهيونية في حق المدنيين، خاصة الأطفال والنساء، فضلا عن الاستهدافات المتواصلة للمدارس والمستشفيات ودور العبادة، وما نجم عن قصف الأحياء السكنية من تهجير، واستهداف للمهجرين.

و صدحت حناجر المشاركين في المسيرة بشعارات من قبيل “المغرب وفلسطين شعب واحد مش شعبين” “ويا صهيون يا ملعون فلسطين فالعيون” و”غزة غزة رمز العزة”، “المغرب أرضي حرة والمطبع يطلع برة و”الشعب يريد إسقاط التطبيع”.

وجدير بالذكر أن عدد من المواطنون سبق أن مطالبو بإسقاط التطبيع وغلق مكتب الاتصال الصهيوني بالرباط، وطرد كل ممثلي كيان الاحتلال من المغرب، وسحب الدبلوماسيين المغاربة من إسرائيل، وتجريم كافة أشكال التطبيع بنص قانوني.