بعد التعليم…حاملو الشهادات بالجماعات الترابية يقررون إضرابا وطنيا لـ3 أيام

قررت التنسيقية الوطنية لحاملي الشهادات والدبلومات بالجماعات الترابية، جميع حاملي الشهادات والدبلومات خوض إضراب وطني أيام 26 27 و28 دجنبر 2023. والمشاركة القوية والفاعلة في المعارك النضالية التي دعت لها الإطارات النقابية والهيئات الحقوقية القطاعية.

وقررت التنسيقية في بلاغ لها، تنظيم وفقات جهوية أمام الولايات والجهات يوم الثلاثاء 26 دجنبر 2023 بالموازاة مع الوقفات الجهوية التي دعت لها الجامعة الوطنية لموظفي الجماعات الترابية والتدبير المفوض “UMT”.

ويستعد الموظفون حاملو الشهادات والدبلومات بالجماعات الترابية، لتنظيم وقفة وطنية مركزية مع تجسيد اعتصام إنذاري أمام المديرية العامة للجماعات المحلية بحي الرياض يوم الاربعاء 27 دجنبر 2023 على الساعة الحادية عشرة صباحا بالتزامن مع الوقفة المركزية للتنسيق الثلاثي”CDT.UGTM.FDT”.

واعتبرت التنسيقية، في بلاغها أن هذا التصعيد يأتي استمرارا في الدفاع عن حق حاملي الشهادات والدبلومات المنهوب في التسوية الشاملة لوضعيتهم الإدارية والمالية بأثر رجعي مالي وإداري بناء على الظهير الشريف رقم 1.63.038 الصادر بتاريخ 1 مارس 1963 الخاص بمتصرفي وزارة الداخلية والجاري العمل به حتى الآن.

وأوضحت التنسيقية الوطنية لحاملي الشهادات والدبلومات بالجماعات الترابية أن الأشكال الاحتجاجية التي يعتزمون خوضها تأتي أمام احتقار الوزارة الوصية ومواصلتها السياسية التسويف والإقصاء المعهودة عبر ايقاف جولات الحوار القطاعي والاستهتار المتبع من طرف ممثليها في التعامل مع مطالب الشغيلة الجماعية .