التنسيق الوطني للتعليم يعلن مواصلة برنامجه النضالي

أعلن التنسيق الوطني لقطاع التعليم، قبيل لحظات قليلة من يومه الاحد، أنه سيخوض يومي الخميس والجمعة 21 و22 دجنبر، إضرابا وطنيا، وذلك استمرارا لبرنامجه النضالي ضد النظام الأساسي.

وحسب إخبار صحفي، فقد عقد التنسيق الوطني لقطاع التعليم يومه الأحد 17 دجنبر الجاري، اجتماعا منذ الساعة الواحدة بعد الزواج إلى غاية الساعة السابعة مساء، وذلك لتدارس مستجدات الساحة التعليمية.

وأضاف التنسيق في ذات المصدر، على أنه سينظم بالموازاة مع ذلك، أشكال نضالية إقليمية، يوم الخميس المقبل، مشيرا إلى أنه سيصدر بيانا حول الموضوع.

وجدير بالذكر، فان النقابات التعليمية ستلتقي غدا الاثنين مع اللجنة الوزارية لمواصلة تعديل مواد النظام الأساسي قبل المصادقة على المرسوم الذي سيلغي أثر المرسوم الذي أعلنت الحكومة عن تجميده.