نزلاء يستحضرون زلزال الحوز في حفل “اليوم الوطني للسجين”

نظمت كل من المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج ومؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء، احتفالا بمناسبة اليوم الوطني السجين وذلك تحت شعار “زلزال الحوز بأعين السجناء.. تضامن وإدماج”.

و حضر الحفل كل من محمد صالح التامك، المندوب العام لإدارة السجون وإعادة الإدماج، ومحمد دردوري، الوالي المنسق الوطني للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، وممثلين بالمجلس الوطني لحقوق الإنسان

وعلى هامش الحفل، تم استقبال المدعوين وقيامهم بزيارة طافت حول لوحات معرض الفن التشكيلي المُقام برواق العرض في ردهات مسرح محمد الخامس على هامش هذا النشاط وهي لوحات جمعت إبداعات عديدة بأنامل نزلاء ونزيلات المؤسسات السجنية الوطنية حول موضوع “زلزال الحوز بألوان السجناء”.

وفي كلمة ترحيبية عبرت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج عن إحساس جامح بالفخر والاعتزاز والشعور بالانتماء والحس الوطني لدى نزيلات ونزلاء المؤسسات السجنية حيث استعرضوا مشاهد تعبيرية تضامنا مع ضحايا زلزال الحوز .

وتجذر الإشارة إلى أن “اليوم الوطني للسجين يخلد هذا السنة موسوما بنكهة التضامن والإدماج، كما يحيل على ذلك عنوان هذه الأمسية الثقافية الترفيهية بحضور أفراد من أسر وعائلات النزلاء والنزيلات”.

و تخلل اليوم الوطني للسجين مشاهد تعبيرية مسرحية،تمحورت حول موضوع زلزال الأطلس الكبير وتضرر ساكنة أقاليمه، مع إبراز وتجسيد وإعادة تشكيل مسرحي لجهود التدخل التي قادتْها مختلف السلطات العمومية بالمغرب، من وقاية مدنية وقوات مسلحة وأمن، فضلا عن الأطر الصحية.