التعليم…نسبة الاضراب تجاوزت اليوم 95 في المائة

تعهد التنسيق الوطني لقطاع التعليم، الذي يقود الاحتجاجات التي يعيش على ايقاعها قطاع التعليم منذ اكثر من شهرين ونصف، بـ”تعويض الزمن المدرسي الذي فقده التلاميذ والتلميذات إذا قامت الحكومة المغربية ووزارتها في التربية الوطنية بالاستجابة لمطالبهم وعلى رأسها اسقاط النظام الأساسي لموظفي قطاع التربية الوطنية”.

وذكر التنسيق، في ندوة صحفية، عقدت صباح اليوم الأربعاء 13 دجنبر الجاري، أن الأساتذة والاستاذات مستمرون في اضرابهم وفي “معركتهم النضالية”، وعلى وزارة التربية الوطنية أن تتفاعل بالجدية اللزمة مع هذه الأزمة التي مست حوالي 8 مليون تلميذ وتلميذة.

وتجذر الإشارة الى أن التنسيق الوطني، بالإضافة إلى تنسيقيات أخرى، يخوض ابتداء من اليوم الأربعاء اضرابا عن العمل، سيمتد إلى غاية يوم السبت المقبل.

وقال الكاتب العام الوطني للجامعة الوطنية لتعليم fne ، عبد الله غميمط، العضو في التنسيق الوطني، أن نسبة المشاركة في الاضراب، صباح اليوم الأربعاء فات 95 في المائة، موضحا أن “الكثير من الأساتذة الذي لم يشاركوا في الإضرابات السابقة الحتقوا صباح اليوم بالاضراب”.