النقابة الوطنية للصحة تطالب بزيادة لا تقل عن 3000 درهم

طالبت النقابة الوطنية للصحة، وزير الصحة والحماية الاجتماعية، خالد أيت الطالب، بالعمل على “الإسراع في تحسين الأوضاع المادية لمهنيي القطاع، وإقرار زيادة عامة في الأجر لا تقل عن 3000 درهم”.

وأكدت النقابة، في رسالة موجهة للوزير آيت الطالب، اطلع عليها موقع “مغرب تايمز”، بتوحيد التعويض عن الأخطار المهنية بقيمة 4000 درهم ولكل الفئات، وإحداث الشهر13 و14 لكل مهني الصحة”.

هذا، وشددت النقابة، المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، على تسريع وتوحيد شروط الترقية من خلال اجتياز امتحان الكفاءة المهنية بعد أقدمية 4 سنوات في الدرجة وحذف الامتحان الشفوي وإزالة الكوطا، تنزيلا للاعتراف بخصوصية قطاع الصحة وتطبيقا لقانون الوظيفة الصحية، وإضافة درجة جديدة.

كما أفادت النقابة أن وزير الصحة مطالب بالاستجابة لهذه المطالب إذا “أراد أن يبقى وفيا لخطابه الذي عبر عنه في مؤسسات دستورية وفي عدة منابر”، والذي يفيد بأن “تثمين العنصر البشري والعناية اللازمة بأوضاع مهني الصحة هو الكفيل بإنجاح الإصلاح العميق للمنظومة والضامن لانخراط كل العاملين في هذا الورش الكبير”.