أكادير…تنسيقية سفوح الجبال تستنكر الاقصاء

استنكرت تنسيقية سفوح الجبال للتنمية المستدامة باكادير في بيان اطلع عليه موقع “مغرب تايمز” ،اقصائها من بعض اللقاءات التي تهم احياء سفوح الجبال وتطالب المسؤولين باعتبارها شريكا اساسيا في مشروع إعادة هيكلة احيائها.

واشارت التنسيقية ضمن بيان لها أنه تم اعطاء المجلس الجماعي لاكادير مهلة لفهم حيثيات الموضوع في ظل تماطل لاتمام مشروع إعادة هيكلة احياء سفوح الجبال ،مشيرة إلى أنه تم تقديم عدة مراسلات من اجل لقاء رئيس المجلس الجماعي وهو ما لم يتم التجاوب معها ،بل وتم إقصاء التنسيقية في أغلب اللقاءات.

هذا ،وطالبت التنسيقية بانجاز الاولويات وتعميم الضروريات وليس تحسين و تزين الواجهة ،مجددة التاكيد على سياسة التماطل في حل مشكلة ساكنة “إغيل اضرضور “المحادية للسد وساكنة الضفة الشرقية لحي ايت المودن “ساكنة الكريان”.

كما تدعوا التنسيقية الجهات المعنية إلى منح رخص اصلاح المنازل غير المعنية بالازالة و رخص البناء للبقع العارية مشيرة إلى أن تصميم إعادة الهيكلة تم المصادقة عليه سنة 2018،في حين تطالب بايجاد حل للساكنة المعنية منازلهم بالازالة و المحرومة من الماء الصالح للشرب والصرف الصحي .

هذا وأكدت تنسيقية سفوح الجبال في ذات البيان استمرارها في الدفاع المستمر عن مصالح كل ساكنة احياء سفوح الجبال بكل الوسائل القانونية ولفت الانتباه الى كل مايعتريها من مشاكل ،مناشدة وسائل الإعلام للاهتمام بالموضوع.