وزارة السياحة تفند المعلومات الزائفة بشأن منح تمويلات لـ 4000 إمرأة وهمية.

فندت وزارة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني المعلومات التي تم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي والتي تتهم برنامج “فرصة” بمنح تمويلات لـ4000 إمرأة “وهمية” في إطار العقد مع مؤسسة التمويل “أرضي”.

وأوضحت الوزارة، يوم أمس الثلاثاء في بلاغ تكذيبي، أنه “تنتشر حاليا بعض الإشاعات على مواقع التواصل الاجتماعي تتهم برنامج فرصة بمنح تمويلات لـ4000 امرأة وهمية في إطار العقد مع مؤسسة التمويل أرضي، وفي هذا السياق، اوضحت بأن مؤسسة أرضي لم تمول سوى 206 حامل مشروع في نسخة 2023 لبرنامج فرصة، في حين حصلت بالفعل 4500 امرأة على تمويلهن خلال هذه السنة عبر مؤسسات تمويل أخرى”.

وذكر المصدر ذاته بأنها ليست المرة الأولى التي يتعرض فيها برنامج “فرصة” لمحاولات التشويش، حيث سبق للوزارة أن أصدرت تكذيب رسمي سابق، نفت من خلاله الادعاءات المتضمنة في وثيقة مزورة نسبت إليها ويدعى فيها عدم توفر الموارد اللازمة لتمويل حاملي المشاريع.

وإلى حدود اليوم قام البرنامج فعليا بتمويل أكثر من 20.000 حامل مشروع في نسختيه، وسيصل قريبًا إلى 21.200 حامل مشروع ممول قبل نهاية السنة، وفقًا لما صرح به ببلاغ اختتام النسخة الثانية من البرنامج.

وعبرت الوزارة عن إدانتها لجميع الادعاءات والمعلومات الزائفة التي تنتشر بهدف المساس بالبرنامج الحكومي “فرصة” وبالـ 21.200 مستفيد من هذا البرنامج.

وخلصت الوزارة إلى أنه “يتم الاحتفاظ بالحق باتخاذ المتابعات القانونية اللازمة للتصدي لهذا النوع من الأعمال التزويرية”.