حزب الكتاب يطالب بمنع تعدد الزوجات واقتسام الممتلكات المحصل عليها أثناء فترة الزواج

طالب حزب التقدم والإشتراكية، الذي تم الاستماع له مؤخرا من طرف اللجنة المكلفة بتعديل مدونة الأسرة، في مذكرة قدمها بالمناسبة، بـ”منع وتجريم تزويج القاصرات القاصرين، ومنع تعدد الزوجات” بشكل نهائي.

وسجل الحزب، وفق بلاغ صادر عن اجماع لمكتبه السياسي، أمس الثلاثاء 5 دجنبر الجاري، “الأجواء الإيجابية التي تم فيها عرض الحزب لمضامين مذكرته بخصوص إصلاح مدونة الأسرة أمام الهيئة المكلفة بالموضوع، إسهاما منه في النقاش المجتمعي الجاري حول هذا الورش الإصلاحي الهام”.

وأكد البلاغ، أن مقترحات الحزب “تستند إلى المرجعية الدستورية والحقوقية، بما تتضمنه من توجهات مساواتية لا لبس فيها، بما يفرض أن تسفر المشاورات الجارية عن إصلاح حقيقي، شمولي، عميق وتحديثي لمدونة الأسرة”.

كما طالب الحزب بـ “إلغاء التمييز على أساس الجنس أو المعتقد في الزواج،واقتسام الممتلكات المحصل عليها أثناء فترة الزواج بين الزوجين” بشكل متساوي.

وبخصوص مسألة الولاية القانونية على الأبناء، وهي القضية التي أثارت الكثير من النقاش مؤخرا، أكد الحزب على ضرورة “إقرار المسؤولية المشتركة بين الزوجين في الولاية القانونية على الأبناء”،فيما شدد في مذكرته المطلبية، على ضرورة “اعتماد الخبرة الجينية في إثبات نسب الأطفال المزدادين خارج إطار الزواج”.

وفي الإرث طالب الحزب بـ “إلغاء التعصيب والسماح للورثة بالحق في الوصية في قضايا الإرث”.