أيت ميلك: الصراعات السياسية تدفع اعضاء للمطالبة بوقف الدعم على جمعية النقل المدرسي

راسل اعضاء داخل المجلس الجماعي لايت ميلك رئيس المجلس الإقليمي لاشتوكة ايت باها وذلك قصد وقف الدعم على الجمعية المسيرة للنقل المدرسي .

وحسب وثيقة توصل بها موقع “مغرب تايمز” فقد أشار الاعضاء في ذات المراسلة ،ملتمسهم للمجلس الإقليمي قصد عدم صرف الدعم لجمعية المركز الى حين بث القضاء الاداري في الطعن بالالغاء في القرار المذكور ،في إشارة انه تم رفع دعوة قضائية ضد رئيس المجلس الجماعي لايت ميلك قصد الغاء قرار المتعلق بوضع اسطول النقل المدرسي رهن إشارة الجمعية المذكورة .

وفي ذات السياق ،تواصل موقع “مغرب تايمز” مع مسؤول داخل المجلس الجماعي و الذي فضل عدم الكشف عن هويته ،حيث اكد ان القرار الذي اتخذه رئيس المجلس الجماعي يكتسب طابع استعجالي ،وذلك بعد أن صوت أغلبية الاعضاء بالرفض على اتفاقية النقل المدرسي مع الجمعية المذكورة،خصوصا ان الموسم الدراسي شارف على البداية اوائل شهر شتنبر ،مؤكدا ان الاعضاء مستمرين في الدفاع عن احدى الجمعيات التي كانت تتولى الإشراف على النقل سابقا ،وهو الأمر الذي رفضه المكتب خصوصا ان المجلس الجماعي رفع دعوة قضائية ضد الجمعية بخصوص مال احدى المنح الذي توصلت بها الجمعية سابقا والتي تبلغ 36 مليون سنتيم .

واضاف ذات المسؤول ان جمعية المركز المشرفة حاليا على النقل ،اعلنت نيتها في تسيير الاسطول بدون اي شروط مادية ،في حين أن نظيرتها طالبت بازيد من 50مليون سنتيم لتسييره ،وهو مادفع رئاسة المجلس لرفض عقد اتفاقية معها.

وفي تصريح لعضو مكتب جمعية المركز المسيرة لاسطول النقل ،اشار ان الجمعية توصلت ب10 حافلات النقل و التي تسيرها بموجب قرار لرىيس المجلس دون ان تتوصل باي دعم او المطالبة به للجماعة،في حين أكد ان الجمعية استبشرت خيرا بموافقة المجلس الإقليمي على عقد اتفاقية شراكة من اجل دعم النقل بايت ميلك ،رغم العراقيل التي يقوم بها بعض الاعضاء .

وأضاف عضو الجمعية ان المستفيدين من النقل المدرسي حاليا من تلاميذ المؤسسات التعليمية يتجاوز أزيد من 470تلميذ وتلميذة ،مشيرا ان الجمعية تعمل مع مختلف الهيئات قصد زيادة الاسطول في أفق تعميمه على مؤسسات التعليم الابتدائي بتراب الجماعة .