زيارة مرتقبة لرئيس الحكومة الإسبانية بيدرو سانشيز إلى المغرب

أفادت وسائل إعلام إسبانية أن رئيس الوزراء الإسباني ”الجديد”، بيدرو سانشيز، يستعد للقيام بزيارة رسمية للمغرب من المرتقب أن يلتقي خلالها الملك محمد السادس، ورئيس الحكومة عزيز أخنوش، وستكون مناسبة ليتدارس فيها الطرفان سبب تطويل التعاون المستقبلي، وتمتين التنسيق بخصوص القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وذكرت صحيفة إسبانية ،أن سانشيز كلف الجهاز الدبلوماسي لوزارة الشؤون الخارجية بمهام التحضير لرحلة رسمية إلى المغرب”، خلال الأيام القادمة.

وخلافا لما جرت عليه العادة منذ ثمانينيات القرن الماضي، لم يحافظ سانشيز على العرف الذي كان معمولا به، حيث كان رئيس الوزراء الإسباني الجديد يختار المغرب كأول وجهة خارجية، وهو ما خالفه سانشيز مرة أخرى، خلال بداية ولايته الحكومية الثانية.

وفي وقت سابق من الأسبوع المنصرم، اتصل رئيس الحكومة المغربية، عزيز أخنوش، بنظيره الإسباني، وهنأه على تجديد الثقة لولاية ثانية فيه من طرف البرلمان الإسباني.

وكشف سانشيز، أنه اتفق خلال محادثته مع أخنوش على “أهمية الصداقة بين إسبانيا والمغرب”، معربا عن طموحات البلدين لـ”تعزيزها، واستكشاف الفرص الجديدة التي تتيحها هذه العلاقة المتجددة”.