تارودانت : الدرك يفك لغز جريمة قتل التي راحت ضحيتها متزوجة

تمكنت عناصر الدرك الملكي التابعة للمركز القضائي لتارودانت بتنسيق مع درك تالوين من توقيف الزوج المتهم بذبح زوجته وأم أولاده الخمسة بتالوين.

وحسب مصادر مطلعة ،فان الأبحاث الميدانية والتقنية التي قامت بها مصالح الدرك مكنت من توقيف الجاني بجبال أسكاون بإقليم تارودانت حيث كان يختبأ بعدما قطع مسافة طويلة محاولا الهرب.

هذا،و كان دوار تابيا نيغيل جماعة زاكموزن دائرة تالوين بإقليم تارودانت قد إهتز فجر يوم الثلاثاء 28 نونبر الجاري على وقع جريمة قتل بشعة راحت ضحيتها سيدة ثلاثيية وأم لخمسة أطفال،حيث أفادت ذات المصادر أن الزوج الذي يبلغ من العمر 43 سنة اقدم على ذبح زوجته التي كانت نائمة من الوريد إلى الوريد داخل غرفة النوم بالمنزل المتواجد بالدوار المذكور قبل أن يلوذ بالفرار صوب وجهة مجهولة تاركا رفيقة حياته مدرجة في دمائها.

المصادر ذاتها اضافت ،أن الهالكة تركت خمسة أطفال صغار لا يتعدى عمر أكبرهم 15 سنة،فيما تفاجأ إخوان الجاني الذين يسكنون معه في نفس المنزل بهذه الجريمة ليقوموا بإخبار عون السلطة الذي ربط بدوره الإتصال بمصالح الدرك الملكي الذين حلوا على عجل بمسرح الجريمة ،حيث إستنفرت الواقعة المصالح الدركية على الصعيد المحلي والإقليمي.

وتجذر الإشارة إلى انه قد تم وضع المشتبه به رهن تدابير الحراسة النظرية من أجل إستكمال الأبحاث بإشراف من النيابة العامة المختصة من أجل الكشف عن ظروف وملابسات هذه الجريمة البشعة.