بنسعيد… لسنا بحاجة للصحافة الأجنبية لتسويق صورة المغرب والحكومة ستعمل على دعم المقاولات المغربية

قال المهدي بنسعيد، وزير الشباب والثقافة والتواصل، إن “تسريع المصادقة على مشروع المرسوم رقم 2.23.1041 بتحديد شروط وكيفيات الاستفادة من الدعم العمومي لقطاعات الصحافة والنشر والطباعة والتوزيع جاء بطلب من النقابة والجمعيات المهنية”.

وكشف المسؤول الحكومي أن الدولة قامت بمساعدة المقاولات الصحفية والصحفيين بطريقة مباشرة من أجل الخروج من الأزمة الإقتصادية خلال فترة كورونا وما بعده”مشيرا انه“تم اليوم الرفع من ميزانية الدعم الموجه للمقاولات الصحفية حيث إرتفع المبلغ من 60 مليون درهم إلى 240 مليون درهم”، مشددا على “أن جوهر هذا الدعم أو الإستثمار هو الإهتمام بالصحافي ولابد من إحترام الإتفاقية الإجتماعية”.

هذا،وأوضح المسؤول الحكومي أن التوجه الجديد للحكومة هو دعم الاستثمار داخل المقاولات الاعلامية، لتكون قوية على الصعيد الوطني و الدولي وحرة في انتقاد الحكومة و البرلمان و المجتمع،مشيرا أن الحكومة تريد صحافة مغربية تؤثر على المستوى الدولي و تدافع على القضايا الكبرى للوطن ، لأن المغرب ليس بحاجة اليوم الى صحافة أجنبية تسوق صورته و التطور الذي يعيشه.

و شدد بنسعيد على أن المغرب يملك من الكفاءات الاعلامية الكثيرة لمخاطبة العالم باللغات الاجنبية المختلفة الفرنسية و الاسبانية و الانجليزية ، مشيرا الى ان هناك وسائل اعلام وطنية شرعت في تبني هذه الاستراتيجية دون انتظار دعم من الوزارة.