بتهم ثقيلة…متابعة مدير مستشفى تازة و من معه في حالة اعتقال

أشارت مصادر مطلعة ،ان الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بفاس،قرر أمس الأحد، متابعة مدير المستشفى الإقليمي بتازة و باقي المتابعين معه في حالة اعتقال على اثر القضية المعروفة “بالسمسرة الطبية” .

وحسب ذات المصادر فإن الوكيل العام للملك امر بإيداع مدير المستشفى و باقي المتهمين البالغ عددهم 10 أشخاص بين أطباء و أصحاب مصحات خاصة،بسجن بوركايز بفاس.

هذا،وجاءت إحالة المتهمين بعد خضوعهم للإستنطاق من طرف النائب الأول للوكيل العام للملك،حيث نقلت بعض المصادر ، أن أول جلسة لمحاكمة المتهمين ستبدأ يوم 5 دجنبر المقبل أمام غرفة الجنايات الابتدائية.

وتجذر الإشارة إلى أن عناصر الفرقة الجهوية للشرطة القضائية بمدينة فاس،تمكنت بناء على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، الخميس الماضي، من توقيف 11 شخصا، من بينهم مدير وموظفون بمستشفى عمومي وثلاثة مسيرين لمؤسسات استشفائية خصوصية بتازة، وذلك للاشتباه في تورطهم في قضية تتعلق بالسرقة وخيانة الأمانة واختلاس أموال عمومية والارتشاء.