العثور على جثة مفقود مغربي في السواحل الجزائرية

عثر على جثة شاب مغربي يبلغ قيد حياته من العمر 24 سنة في المياه الجزائرية بعد أيام من البحث المكثف عنه،حيث اوردت مصادر إعلامية إسبانية، ان الشاب المدعو “الياس العنابي” اختفى في البحر أثناء محاولته الوصول إلى سبتة المحتلة، مطلع شهر نونبر الجاري مع أحد أصدقائه.

واشارت ذات المصادر أن الشاب “الياس” ينحدر من مدينة الجديدة، كانت والدته قد أبلغت عن اختفائه في 11 نونبر، وطالبت بالمساعدة في العثور عليه.

هذا وقد تم انتشال جثة إلياس من المياه الإقليمية الجزائرية، وتمكنت عائلته من التعرف على الجثة الموجودة حاليا في مشرحة أحد المستشفيات الجزائرية الإقليمية.

كما تطالب والدة الشاب العشريني بإعادة جثمان ابنها إلى المغرب ليدفن في مسقط رأسه بمدينة الجديدة، في حين تتمنى تدخل الجهات الوصية لتمكينها من دفن فلذة كبدها بكرامة في بلده.