منظمة”ماتقيش ولدي” تعلق احتفالاتها تضامنا مع أطفال غزة

أعلنت منظمة “ماتقيش ولدي” تضامنها مع أطفال قطاع غزة بسبب القتل والعنف الذي يمارس في حقهم من طرف جيش الاحتلال الإسرائيلي منذ السابع من أكتوبر الماضي.

وقررت الجمعية، وفق بلاغ، تعليق جميع انشطتها الاحتفالية المتعلقة باليوم العالمي لحقوق الطفل وعدم الاحتفال به، إلى أن يتم ضمان حقوق أطفال غزة وحمايتهم من الاستهداف المباشر خلال هذه الحرب، وتحقيق السلام وضمان مستقبل اطفال غزة والفلسطينيين اجمعين.

وذكرت الجمعية أن موقفها هذا يأتي بسبب “ما يتعرض له أطفال غزة كل يوم من عنف وموت خلال هذه الحرب واستهداف المدارس والمستشفيات ما يعارض المواثيق الدولية، ويتنافى مع أخلاق الديانات السماوية، وفي ظل إلتزام العديد من دول العالم “الرائدة في مجال حقوق الانسان والدفاع عنها’ الصمت وعدم التدخل بشكل قوي من أجل حماية الطفولة بغزة”.