إسرائيل توافق على صفقة الرهائن مع “حماس”

قال مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، اليوم الأربعاء، إن الحكومة صوتت لصالح الاتفاق المقترح للإفراج عن بعض المحتجزين في غزة.

وأكد مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي أنه “سيجري إطلاق سراح 50 من النساء والأطفال خلال أربعة أيام سيتم خلالها وقف القتال”، وفقما نقلت “رويترز”.

وتعهدت إسرائيل بـ”مواصلة حربها” ضد حماس بعد انتهاء الهدنة، حسبما نقلت “فرانس برس” عن الحكومة الإسرائيلية،فيما كانت صحيفة “هآرتس” قد نقلت في وقت سابق عن مسؤول إسرائيلي وأميركي، قولهما إنه بموجب الصفقة، سيتم إطلاق سراح 30 طفلا وثماني أمهات و12 امرأة أخرى خلال وقف إطلاق النار لمدة أربعة أيام، وذلك مقابل إطلاق سراح 150 أسيرا فلسطينيا من السجون الإسرائيلية.

وفي وقت متأخر من مساء امس الثلاثاء، قال نتنياهو، إنه سيتم إطلاق سراح الرهائن على مراحل، مشيرا إلى أن الرئيس الأميركي جو بايدن ساعد في تحسين الاتفاق ليشمل المزيد من الرهائن المحتجزين لدى “حماس”.

وأضاف نتنياهو خلال انعقاد الحكومة للتصويت على اتفاق الرهائن إن “القيادات الأمنية تدعم القرار بالكامل، وتقول إن الاتفاق سيسمح للجيش بالاستعداد لمواصلة القتال”.

وقبل الاجتماع مع حكومته بأكملها، التقى نتنياهو الثلاثاء مع حكومة الحرب ومجلس الوزراء الأمني الموسع لبحث الاتفاق.