أيت ملول: النفايات والروائح الكريهة تستقبل المواطنين في غياب الجهات المسؤولة

أضحت الحاويات الممتلئة بالازبال والنفايات المنزلية مشهدا مألوفا بجماعة أيت ملول دون أن يجد لها رئيس المجلس الجماعي طريقا إلى المطارح، رغم شكايات المواطنين بالزيادة في عدد الحاويات مع تعدد نقطها وكدا وصول شاحنة النظافة داخل بعض الاحياء والقيام بحملات نظافة بشكل أفضل، “مما يوحي أن المسؤول الجماعي لم يعد يستطيع القيام بمهمته”

وانتظرت ساكنة أيت ملول رئيس جماعتهم لتخلص المدينة من هذه المناظر المقززة في مختلف الأحياء،خاصة الشوارع الرئيسية إلا أنه لم يحرك ساكنا، الأمر الذي اعتبروه «استهانة بصحتهم»

تجذر الإشارة إلى أن جماعة أيت ملول تعاني من انتشار مهول النفايات في غياب أي حلول جذرية من رئيس المجلس الجماعي .