برلمانية “البيجيدي “تطالب باستعادة أرشيف المقاومة المغربية

طالبت عضوة المجموعة النيابية للعدالة والتنمية بمجلس النواب، نادية القنصوري، بتعزيز حفظ الذاكرة وتثمين أرشيف المقاومة، ومواصلة جهود استعادته من فرنسا وإسبانيا، باعتباره إرثا لكل المغاربة، يوثق مرحلة هامة من تاريخهم.

وانتقدت القنصوري”اعتبار المقاومة إرهابا من طرف الدول الاستعمارية، وتسميتها في المقابل لعدوانها بالبطولة، تكرم من أجله جنودها وتزين صدورهم بالنياشين”.

وقالت البرلمانية، في اجتماع لجنة الخارجية، المخصص لمناقشة الميزانية الفرعية للمندوبية السامية لقدماء المقاومة وأعضاء جيش التحرير، لسنة 2024، إن أصحاب الأرض ليسوا مخربين أو إرهابيين، لأنهم يحلمون بالانعتاق والحرية، شأنهم في ذلك شأن باقي الشعوب.

ووجهت القنصوري، وفق ما نقله موقع المجموعة، التحية للشهداء في معارك مقاومة الاحتلال، وداعية بالنصر للمقاومين أصحاب الحق حيثما وجدوا وعلى رأسهم المقاومة الفلسطينية، التي تنوب عن الأمة حسب تعبيرها.

هذا ودعت إلى مضاعفة الجهود، لدعم فئة قدماء المقاومين، وتخفيف تكاليف العيش الثقيلة عنه، خاصة في الظروف الراهنة وإسهاما في توفير العيش الكريم لهم ولأسرهم.