بايتاس: الحكومة مجبرة على تطبيق قانون إقتطاع أجور الأساتذة

أشار الناطق الرسمي باسم الحكومة مصطفى بايتاس ،في ندوة صحفية عقدها اليوم الخميس، أن الحكومة لم تغلق أبواب الحوار بخصوص النظام الأساسي لقطاع التربية الوطنية، الذي ترفضه شريحة واسعة من رجال التعليم.

هذا وأكد الوزير أن الحكومة متشبتة بالاقتطاع من الأجور بالنسبة للمضربين عن العمل، قائلا إن هناك “مقتضى قانوني ومرسوم لرئيس الحكومة في 2012، والحكومة لا يمكن أن تخالف القانون، بل مجبرة على تطبيق القوانين، لذلك ستنفذ الاقتطاع”.

وأضاف بايتاس، ان الحوار مع النقابات بخصوص النظام الأساسي أثمر اتفاق 14 يناير، مسترسلا “اليوم لدينا نظام أساسي هناك من يعترض عليه”،مشيرا ان حكومة لم تغلق الأبواب، بل على العكس استمرت في النقاش والحوار في أعلى مستوى، حيث التقى رئيس الحكومة شخصيا بالنقابات”.

وأشار الوزير إلى تشبث الحكومة بالعمل “جنب إلى جنب “مع النقابات” في إطار الحوار المفتوح واستحضار مصلحة التلميذ”، مضيفا أنه “آن الأوان لنشتغل بشكل مشترك وسريع لمواجهة بعض التخوفات عند رجال التعليم”.

وشدد بايتاس على أنه “لا يمكن بأي حال من الأحوال أن يستمر الهدر المدرسي ويستمر الآباء في وضع أيديهم على قلوبهم لأن أبناءهم لا يحصلون على التعليم”.