راسل براند يواجه تهمة جديدة بالاعتداء الجنسيّ مجددا

يواجه الممثل البريطاني راسل براند مجدداً دعوى قضائية بارتكاب اعتداء جنسي على ممثلة، وهذه المرة في موقع تصوير فيلم «آرثر» عام 2011 في نيويورك، إذ ويبدو أنّ النجم تقمص شخصية الفيلم آرثر وريث الذي كان يعيش حياة مليئة بالكحول والزنا لدرجة أنّ ذلك انعكس على شخصيته خارج التصوير.


واتهمت الممثلة التي لم يتم الكشف عن هويتها براند بالاعتداء عليها والتسبب بمعاناتها من «إصابات نفسية خطيرة» وخسائر اقتصادية، وطلبت تعويضات مالية غير محددة بناءً على تهم الاعتداء والاحتجاز الزائف، والإجهاد النفسي.

ووصفت وسائل الإعلام أنّ هذه الدعوى تمثل أول اتهام من هذا النوع الموجه أمام المحكمة وتأتي بعدما وجّهت نساء عدّة إلى راسل اتهامات بارتكاب اعتداءات جنسية وسلوك غير لائق، وتعود بعض تلك الحوادث إلى 20 عاماً.

ووفقاً للدعوى، لدى النساء سنة واحدة لتقديم دعوى حول أيّ اعتداء جنسي وقع منذ وقت طويل، حتى إذا انقضت المدة القانونية لرفع الدعوى.

والجدير ذكره، أنه تمت أيضاً مقاضاة شركة Warner Bros Pictures، التي قامت بتوزيع فيلم «آرثر»، بالإضافة إلى شركات أخرى شاركت في إنتاج الفيلم، وتم اتهام هذه الشركات بالإهمال ومساعدة راسل براند، عن طريق تحمل سلوكه الفاسق على موقع التصوير