شلل جديد يصيب المدارس المغربية لمدة 3 أيام متتالية

قرر التنسيق الوطني لقطاع التعليم، في خطوة تصعيدية، خوض إضراب وطني جديد لمدة ثلاثة أيام ،ابتداء من يوم غد الثلاثاء، وذلك احتجاجا على تعنت وزارة التربية الوطنية.

وتأتي هذه الخطوة الاحتجاجية “ايام 7 و8 و9 نونبر الجاري ” رفضا للنظام الأساسي الجديد، الذي تبنته وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، والذي اعتبرته فئات من الأساتذة أنه غير منصف لهم.

ودعا التنسيق النقابي، إلى المشاركة بكثافة في المسيرة الاحتجاجية التي سيتم تنظيمها يوم غد الثلاثاء، من أمام مقر البرلمان، نحو وزارة التربية بالرباط، مع خوض اعتصام جزئي أمامها.

وتجذر الإشارة إلى ان الإضرابات المتتالية للأساتذة خلقت أزمة حادة داخل الوسط التعليمي، مما جعل أباء وأمهات التلاميذ، يطالبون الحكومة بضرورة إيجاد حل عاجل، والتدخل لوقف هذه الأزمة لإنقاذ الموسم الدارسي ووقف هدر الزمن البيداغوجي.