بابا الفاتيكان: أناشدكم بإسم الله أن تعلنوا وقف إطلاق النار في غزة

أطلق بابا الفاتيكان نداء عاجلا لوقف الحرب في قطاع غزة، داعيا إلى تقديم المساعدات الإنسانية ومساعدة المصابين من أجل تخفيف الوضع “الخطير جدا”.

وقال البابا فرانشيسكو، أمام حشد في ساحة القديس بطرس عقب صلاة التبشير الملائكي “أواصل التفكير في الوضع الخطير في فلسطين وإسرائيل، حيث فقد العديد من الأشخاص حياتهم.. أناشدكم باسم الله أن تتوقفوا وتعلنوا وقف إطلاق النار”.

وأضاف “آمل أن يتم اتخاذ جميع الإجراءات من أجل تجنب تصعيد الصراع، وأن تتم مساعدة الجرحى، وأن تصل المساعدات إلى سكان غزة، حيث الوضع الإنساني خطير جدا”.

وجدد بابا الفاتيكان دعواته لوقف إطلاق النار وإطلاق سراح المحتجزين لدى حركة المقاومة الإسلامية (حماس) عقب عملية طوفان الأقصى في السابع من أكتوبر الأول الماضي، مع التركيز على الأطفال الذين قال “يجب أن يعودوا إلى أهلهم”.

وأضاف “لنفكر في الأطفال، جميع الأطفال المتورطين في هذه الحرب، في أوكرانيا وغيرها من الصراعات: بهذه الطريقة يُقتل مستقبلهم”.

ودعا البابا فرانشيسكو إلى فتح ممرات إنسانية، وقال إن حل الدولتين ضروري لإنهاء الحرب بين إسرائيل وحماس.

وسبق أن دعا البابا عدة مرات إلى إنهاء القتال وإطلاق سراح المحتجزين وإيصال المساعدات الإنسانية لغزة.

ويشن الجيش الإسرائيلي حربا مدمرة على غزة لليوم الـ30، بعد عملية “طوفان الأقصى”.

واستشهد نحو 9770 فلسطينيا، بينهم 4800 طفل و2550 سيدة، وأصاب أكثر من 24 ألفا آخرين، كما استشهد في الضفة الغربية 151 فلسطينيا واعتقل 2080، بحسب مصادر فلسطينية رسمية.