نصر الله: “طوفان الأقصى”أحدثت زلزالا عسكريا وسياسيا ومعنويا في الكيان الإسرائيلي

قال الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله إن عملية “طوفان الأقصى” أحدثت زلزالا عسكريا وسياسيا ومعنويا في الكيان الإسرائيلي، طوفان الأقصى” أحدثت زلزالا عسكريا وسياسيا ومعنويا في الكيان الإسرائيلي إلى أن النتيجة النهائية بالضرورة هي انتصار غزة وحماس على الاحتلال.

وخلال أول كلمة له منذ بدء معركة طوفان الأقصى في غزة، أضاف نصر الله أن المعركة أصبحت ممتدة في أكثر من جبهة وأكثر من ساحة، موجها الشكر “للسواعد العراقية واليمنية التي دخلت هذه المرحلة”.

واعتبر نصر الله أنه “لو أردنا البحث عن معركة كاملة الشرعية فلا معركة مثل القتال مع الصهاينة”، مضيفا أن “التضحيات في غزة والضفة وكل الجبهات تضحيات مستحقة لأنها أسست لمرحلة تاريخية من الصراع مع العدو الإسرائيلي”

وأشار نصر الله إلى أن من بين أسباب عملية طوفان الأقصى أن دول العالم والأمم المتحدة لا تكترث بالفلسطينيين، وأن هناك آلاف الأسرى من الفلسطينيين لدى الاحتلال وليس هناك من يحرك ساكنا، وبالتالي كان لا بد من عملية تعيد القضية الفلسطينية إلى الاهتمام العالمي.

وتابع أن كثيرا من القتلى المدنيين الإسرائيليين الذين سقطوا يوم 7 أكتوبر قتلوا برصاص وقذائف جيش الاحتلال الذي كان يتصرف بجنون بعد أن أصيب بالصدمة.