الزلزال…استبعاد ساكنة جماعة اسيف المال من الاستفادة من الدعم يدفعهم للاحتجاج

انتفض مساء أمس الخميس عدد من ساكنة جماعة أسيف المال٬ التابعة لإقليم شيشاوة٬ بسبب استبعادهم من الدعم الشهري الذي خصصته الحكومة المغربية للمتضررين من زلزال الحوز الذي ضرب البلاد في الثامن من شتنبر الماضي.

وحسب مصادر مطلعة، فقد نظم العديد من سكان الجماعة٬ وقفة احتجاجية أمام مقر عمالة شيشاوة، قبل أن يقرروا بعد ذلك زيادة حدة الاحتجاجات والتوجه إلى مدينة مراكش للتظاهر أمام مقر ولاية الجهة.

هذا ،وكانت السلطات المحلية قد دخلت في حوار مع الساكنة في محاولة لثنيهم عن التوجه إلى مدينة مراكش لكن كل المحاولات باءت بالفشل ،مما دفع بالسلطات الى الاستعانة بعدد كبير من أفراد قوات التدخل السريع الذين منعوا المتظاهرين من إكمال مسيرتهم.

ويعود سبب هذه الاحتجاجات لعدم استفادة مجموعة من المواطنين من الدعم الشهر، والذي تم تحديده بمبلغ 2500 درهم٬ الذي تم تخصيصه لصالح الأسر التي تضررت منها منازلها جزئيا أو كليا٬ إضافة إلى عدم توفر أي تواصل أو توضيح من طرف السلطات المحلية.