الجامعة الوطنية للتعليم “FNE”تدعوا شغيلة التعليم الاستمرار في الاحتجاجات

دعت الجامعة الوطنية للتعليم” التوجه الديمقراطي””FNE”” شغيلة القطاع إلى الاستمرار في الاحتجاجات الرافضة للنظام الأساسي الجديد لموظفي قطاع التربية الوطنية والإنخراط في الخطوات التي أعلنها “التنسيق الوطني لقطاع التعليم”.

وجذير بالذكر أن رئيس الحكومة، عزيز أخنوش، كان قد أكد أول أمس الإثنين، في لقاء مع 4 من النقابات الأكثر تمثيلية “مع استبعاد الجامعة” على “العمل على تجويد مرسوم النظام الأساسي، إلا أن هذه الخطوة لم تستطع وقف حالة الغضب التي تجتاح الأساتذة والاستاذات في مختلف الأكاديميات التعليمية.

وفي وقت سابق أعلن التنسيق الوطني لقطاع التعليم تنظيمه لاضراب أيام الثلاثاء والأربعاء الخميس من الأسبوع الجاري مع تنظيم وقفات أمام الأكاديميات الجهوية أو المديريات الإقليمية اليوم الأربعاء 1 نونبر 2023 الحادية عشرة صباحا.

كما دعا لإضراب وطني الثلاثاء والأربعاء والخميس 7 و8 و9 نونبر الجاري مرفوقا بمسيرة وطنية، بالرباط من البرلمان إلى مقر وزارة التربية واعتصام جزئي أمام الوزارة يوم الثلاثاء.

هذا،وطالبت الجامعة، الحكومة المغربية ووزارة التربية الوطنية، بتحمل مسؤولياتهما وفتح تفاوض حقيقي مع الممثلين الشرعيين للشغيلة التعليمية بعيدا عن كل تسويف وتماطل وبما يفضي إلى رد الاعتبار لنساء ورجال التعليم والاستجابة إلى مطالبهم العادلة والمشروعة ويرفع عنهم كل حيف وتمييز ومهانة.