ولاية أمن أكادير توضح بخصوص وفاة قاصر بكوميسارية

أفادت مصادر مطلعة، انه علم لدى ولاية أمن أكادير أن شخصا يبلغ من العمر 17 سنة، كان محتفظا به تحت المراقبة على ذمة بحث قضائي تباشره فرقة الأحداث، قد وافته المنية مساء أمس الثلاثاء خلال نقله للمستشفى.

ووفق المعلومات الأولية للبحث، فقد استدعت حالة الهالك الصحية نقله للمستشفى زوال أمس الثلاثاء ، حيث خضع للعلاجات الضرورية، قبل أن يتم نقله مجددا مساء نفس اليوم، حيث وافته المنية عند وصوله للمؤسسة الاستشفائية.

هذا، وقد تم فتح بحث قضائي من طرف المصلحة الولائية للشرطة القضائية تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للكشف عن جميع الظروف والملابسات المرتبطة بهذه القضية، في وقت تم فيه إيداع جثة المتوفي بمستودع الأموات بالمستشفى الجهوي رهن التشريح الطبي، وذلك لتحديد أسباب الوفاة.