أستراليا تغادر سباق تنظيم المونديال ،وتعزز حظوظ السعودية في استضافة كاس العالم

قرّر الاتحاد الأسترالي لكرة القدم، اليوم الثلاثاء 31 أكتوبر الجاري، عدم التقدم بطلب استضافة كأس العالم لكرة القدم 2034، مما يعزز حظوظ السعودية لاستضافة الحدث الكبير.

وبعظ تعبير رئيسه التنفيذي، جيمس جونسون، في غشت الماضي عن الاهتمام بالاستضافة، لن يقدم الاتحاد الأسترالي ترشيحه قبل الموعد النهائي المقرر اليوم الثلاثاء، مستسلما للضغوط بعد أن ألقى الاتحاد الآسيوي للعبة بثقله خلف ملف المملكة العربية السعودية.

وقال الاتحاد الأسترالي في بيان: “لقد بحثنا في إمكانية تقديم ترشيح لاستضافة كأس العالم لكرة القدم، وبعد أخذ جميع العوامل في الاعتبار، توصلنا إلى نتيجة مفادها عدم القيام بذلك في نسخة 2034”.

وتتضمن الاستضافات الكبرى لأستراليا في السنوات المقبلة، احتضان أولمبياد 2032 الصيفي في مدينة بريزبين،حيث كان الاتحاد الدولي للعبة “فيفا” دعا دول آسيا وأوقيانيا إلى التقدم بترشيح للحصول على حقوق استضافة كأس العالم اعتباراً لمبدأ المداورة، بعد اختيار الملف الثلاثي للمغرب وإسبانيا والبرتغال لاستضافة نسخة 2030.

واستضافت أستراليا ونيوزيلندا معا مونديال السيدات هذا العام في نسخة اعتبرت ناجحة بشكل عام.

وفي وقت سابق من العام الحالي، تأكدت استضافة السعودية لبطولة كأس آسيا 2027 في كرة القدم، كما فازت العام الماضي بحقوق استضافة دورة الألعاب الآسيوية الشتوية لعام 2029.